مدرسة دشطوط الثانوية بنين

مدرسة دشطوط الثانوية بنين

منتدى المكتبة المدرسية .تنفيذ محمد رشوان أبوعرب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماهو المشروع القومي للكتاب ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 04/10/2011

مُساهمةموضوع: ماهو المشروع القومي للكتاب ؟    الأربعاء نوفمبر 09, 2011 2:14 pm

أضواء على المشروع القومي للكتاب
تعقد وزارة التربية والتعليم في مصر آمالا عريضة على المشروع القومي للكتاب لتحقيق نقلة نوعية في التعامل مع أوعية المعلومات لتجديد الصلة بالكتاب لآن الكلمة المطبوعة هي مصدر الإلهام والإبداع مهما تزايدت مصادر المعلومات الإلكترونية فهي مستمدة أصلا من الكلمة المطبوعة.

ماهو المشروع القومي للكتاب ؟

هو وسيلة لتزويد جميع المكتبات المدرسية في مصر بمجموعة قوية من الكتب ووحدات الأرفف لتلبية الاحتياجات القرائية لطلاب المدارس، وتشمل كافة مراحل التعليم ، يهدف البرنامج القومي للكتاب المدرسى إلى بناء جيل محب للقراءة ليس فقط من أجل اكتساب المعرفة بل للاستمتاع بالقراءة في حد ذاتها.

يهدف البرنامج القومي للكتاب المدرسي إلى خلق جيل شغوف بالقراءة بهدف المتعة والمعرفة على حد سواء ,ويقدم البرنامج للأطفال المصريين فى المدارس الحكومية مكتبات تتضمن كتب عالية الجودة ومسلية وممتعة لمساعدتهم على تعلم القراءة وحبها و على تطوير مهاراتهم التعليمية. ويقدم هذا البرنامج الكتب والمواد التعليمية لنحو 39.000 مدرسة حكومية فى جميع محافظات مصر السبع والعشرين. تعمل وزارة التربية والتعليم بالاشتراك مع جمعية الرعاية المتكاملة على اختيار أعضاء لجنة التيسير من الخبراء المصريين الذين يتمتعون بخبرة واسعة فى عدة مجالات منها التعليم وأدب الطفل وعلم نفس الطفل واللغات. ولجنة التيسير هى المسؤلة عن اختيار جميع الكتب والناشرين المصريين.
مصادر تمويله

تتولى الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID) تمويل هذا المشروع، وتنفذه وزارة التربية والتعليم وجمعية الرعاية المتكاملة وقد استعانت بأكاديميه تطوير التعليم للإشراف على عمليات التعاقد مع الناشرين وذلك بالتنسيق الوثيق مع وزارة التربية والتعليم وجمعية الرعاية المتكاملة حيث تقوم الأكاديمية بالتأكد من توافر فرص المنافسة المفتوحة أمام جميع الشركات الخاصة المصرية والأمريكية. وتقوم المنافسة على أساس معايير معلنة للجميع يتم نشرها بالجرائد موضوعة من قبل لجنة التيسير ويتم أختيار الشركات والتعاقد معا وفقا للمعايير التى تحددها اللجنة والتى تسعى لتحقيق أقصى قيمة من حيث الجودة والسعر.

كما تقوم لجنة التسيير التى تمثل وزارة التربية والتعليم وجمعية الرعاية المتكاملة باختيار جميع الكتب وتتضمن اللجنة خبراء في مجالات التعليم وأدب الطفل وعلم نفس الطفل واللغة وغيرها من المجالات وثيقة الصلة بموضوعات الكتب المختارة كشئون البيئة على سبيل المثال. ودور لجنة التيسير هو تحديد موضوعات الكتب ووضع معايير الاختيار وعمل المراجعة النهائية للكتب. تعتمد عملية مراجعة الكتب أيضاَ على 40 مُراجعاً من وزارة التربية والتعليم وجمعية الرعاية المتكاملة. وتتُشكل مجموعة المراجعين من خبراء مصريين وأساتذة جامعات فى العديد من المجالات المعنية بتنمية الطفل وتعلم مهارات القراءة والكتابة واكتساب الصغار للمعرفة فضلاً عن خبراء في مجالي النشر والطباعة.
تم تنظيم جميع أنشطة البرنامج عن طريق تعاقدات مع تحالفات ذات قيادات موحدة مسئولة عن تنسيق الأدوار والمسئوليات التي يقوم بها الشركاء المختلفين و الناشرين فى هذه التحالفات. ولتشجيع إقامة سوق قوي للناشرين المصريين خصص جزء من التقييم التنافسي للناشرين على مدى مشاركة هذا الناشر في التحالف المتقدم. ونتيجة لذلك اشترك العديد من الكتاب و الناشرين فى المشروع مما ساعد على بناء قدرتهم الذاتية من خلال هذه المشاركة الإيجابية. وعلى سبيل المثال فاز تحالف يضم 51 شركة مشاركة منها 31 ناشرا وشركات للطباعة والشحن والتوزيع وصناعة الأثاث المكتبى على عقد المرحلة الثانية لمشروع إثراء المكتبات المدرسية.

ارتباطه بالبرنامج الثقافي للخارجية الامريكية

يأتي هذا المشروع ضمن البرنامج الثقافي للخارجية الامريكية، وهذا البرنامج يتكون من ثلاث نقاط كبري هي‏:

أولا‏: تحسين صورة أمريكا‏,‏ وهي فكرة قديمة‏,‏ خلافا لما يتصور البعض‏,‏ فقد نشأت بعد الحرب العالمية الثانية علي خلفية الكراهية للأمريكيين بعد قنبلتي نجازاكي وهيروشيما‏.‏

ثانيا: القضاء علي الإرهاب‏,‏ وتعمقت‏-‏ تحديدا‏-‏ بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر‏,‏ وكانت مبادرة كولن باول المليونية جزءا منها‏,‏ لكن توجه أغلبها إلي الصحف‏.

ثالثا‏: دعم الاتجاهات العولمية في الثقافة بشكل مباشر عبر القنوات الفضائية الأمريكية الخاصة والإذاعات خصوصا إنشاء إذاعات ناطقة باللغة العامية‏,‏ مع وسيط محلي وبشكل غير مباشر بالدفع والوقوف وراء اتجاهات أدبية جديدة كالروايات والمدونات‏,‏ وبرامج كتابة اللغة العربية بحروف لاتينية‏.‏

تولت هيئة المعونة الأمريكية أغلب هذه المشروعات‏,‏ لكنها وضعت ثقلها كله في تطوير مناهج التعليم المصري‏,‏ وتطوير مكتبات المدارس والوسائل التعليمية‏,‏ من خلال المشروع القومي للكتاب عبر نشر مجموعة ضخمة من الكتب في المسابقة التي تقدم إليها أغلب الناشرين المصريين بعد أن وافقوا علي الالتزام بمجموعة من المحاذير التي علي أساسها تقبل كتب الناشر أو ترفض‏,‏ ومن هذه المحاذير عدم الاقتراب من التيمات الدينية‏,‏ التي تدل علي هوية محددة‏,‏ مثل الجهاد والغزو‏,‏ والفتح والنصاري والكفار‏,‏ لتدعيم المواطنة ونشر ثقافة السلام وتقبل الآخر والاختلاف‏,‏ وجرت المسابقة وفاز من فاز‏,‏ وخرج من السباق الناشرون الصغار الذين لا يملكون مطابع‏,‏ وقام المشروع بإمداد المدارس الحكومية بمجموعة من الكتب والمكتبات‏,‏ مع خدمة توصيل هذه المنتجات إلي مدارس عدة محافظات‏.


خطوات تنفيذ المشروع
ويتكون المشروع القومي للكتاب من برنامجين على النحو التالي :

1) برنامج إثراء المكتبات المدرسية :

المرحلة الأولى : تمت من خلال توفير الكتب والتدريب لأخصائيي المكتبات في المدارس الابتدائية في 8 محافظات تعمل بها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مجال التعليم. و قد تم التوريد لهذه المرحلة في مايو 2006م.
المرحلة الثانية : تمت من خلال توفير الكتب والتدريب لأخصائيي المكتبات في المدارس الحكومية الابتدائية في بقية محافظات الجمهورية وتم الانتهاء من تنفيذ هذه المرحلة في يوليو 2007م.
المرحلة الثالثة : شملت هذه المرحلة توفير الكتب والتدريب لأخصائيي المكتبات في المدارس الإعدادية والثانوية في جميع أنحاء الجمهورية. وكانت مدة هذه المرحلة من مايو 2007م. حتى أغسطس 2008م.


2) برنامج المواد التعليمية المساندة :


ويوفر هذا البرنامج من المشروع المواد التعليمية المساندة مثل كتب القراءة المشتركة كبيرة الحجم لتنمية مهارات الطفولة المبكرة والقراءة الجماعية ويتضمن مواد من برنامج عالم سمسم و مواد أخرى متعلقة بتنمية المهارات الأساسية وتشجيع القراءة لمرحلة الحضانة و حتى الصف الثاني الابتدائي بالمدارس الحكومية في جميع أنحاء الجمهورية. وتم توريد كتب هذه المرحلة في يوليو 2007م.

الانتقادات الموجهة للمشروع

نعرض فيما يلي لأراء بعض الناشرين المصريين

يرى الاستاذ فريد زهران‏,‏ رئيس مجلس إدارة مركز المحروسة للنشر‏,‏ أن المشروع جيد جدا‏,‏ لأنه أنعش عملية نشر كتب الأطفال‏,‏ وأنعش الناشرين بشكل مباشر‏,‏ خصوصا الكبار منهم لأنهم الأكثر قدرة علي المنافسة‏,‏ وهو مشروع ضد التخلف وداعم لنوعية جديدة من الكتب‏,‏ ودفع عشرات الناشرين للاهتمام بكتب الأطفال‏,‏ وبعضهم من الممكن أن يستمر في هذا المجال بفضل ما حققه من مكاسب من هذا المشروع‏.

وبرغم هذه الميزات‏،‏ فإن هناك بعض الملاحظات والعيوب يلخصها زهران فيما يلي‏:‏

-‏ أنه لم تكن هناك أية آلية بمقتضاها يشارك الناشرون غير الكبار‏,‏ بنسبة معقولة‏,‏ ومن ثم فقد كان استعداد الناشرين الكبار أقوي‏,‏ وبالتالي استأثروا بنصيب الأسد‏,‏ كما غلبت علي المشروع فكرة التحالفات التي حاربت الناشرين الصغار‏.‏

- المشروع تعرض للنقد لأسباب أخري‏,‏ وأطراف أخري‏,‏ فبعض الناس انتقدوه لمنعه تقديم كتب دينية‏,‏ وأسهبوا في الحديث عن أهمية الكتاب الديني وضرورته‏,‏ كما ورد في بعض الصحف‏,‏ والمقصود بالكتاب الديني‏:‏ الإسلامي طبعا‏,‏ وموقف البرنامج من الكتاب الديني لا يتعلق بموقفه من الدين الإسلامي أو المسيحي‏,‏ وإنما يتعلق أصلا بأن الحكومة الأمريكية التي تمول المشروع‏,‏ من أموال دافعي الضرائب‏,‏ وتدفع من هذه الأموال هذه المنحة‏,‏ لا تستطيع بحكم القانون الأمريكي تقديم أي نوع من أنواع الترويج أو الدعم لأي كتاب ديني‏,‏ وإلا رفع أبناء أو متعصبو أي دين آخر قضية ضد الحكومة الأمريكية‏,‏ واتهموها بالتحيز ضد دين لحساب دين آخر‏,‏ ومن ثم فليس هناك أية مؤامرة علي الدين الإسلامي‏,‏ كما تصور البعض‏,‏ لأن البرنامج لم يسمح لا بكتاب ديني إسلامي أو مسيحي‏.‏

- ‏ ثمة نقطة أخرى كانت موضع هجوم هي تشجيع البرنامج لتقديم كتب تهتم بمسألة الجندر أو المساواة بين الجنسين‏,‏ واعتبر هؤلاء أن ذلك أمر معاد للدين الإسلامي وتقاليدنا‏.

ولكن داليا إبراهيم‏,‏ نائب رئيس مجلس إدارة دار نهضة مصر‏,‏ قائد التحالف في المرحلة الأولي‏,‏ ترد علي مسألة التحالفات واحتكار الناشرين الكبار للمشروع قائلة‏:‏ بعض الناشرين الصغار لم يستطيعوا التقدم منفردين‏,‏ لذلك طلبوا التقديم من خلالنا‏,‏ ونحن رحبنا وسعدنا بهم باعتبارنا زملاء مهنة واحدة‏,‏ وهناك ناشران أو ثلاثة آثروا أن يتقدموا منفردين

والناشر محمد رشاد‏,‏ رئيس مجلس إدارة الدار المصرية اللبنانية يري أن ما جري في هذه المشروعات الثقافية الممولة أمريكيا‏,‏ هو بضاعتنا ردت إلينا‏,‏ ويبدأ كلامه قائلا‏:‏ اكتشفت أمريكا بعد الحادي عشر من سبتمبر أن التهديد الإرهابي وصل إليها من المنطقة العربية‏,‏ ولكي تحمي نفسها من هذا الإرهاب‏,‏ فلابد من تغيير ثقافة المنطقة‏,‏ ولكي تتغير هذه الثقافة فينبغي تغيير التعليم‏,‏ أي البدء بثقافة المراحل السنية المبكرة‏,‏ تلاميذ الابتدائي والإعدادي والثانوي‏,‏ المدهش أن المفاهيم والقيم التي نادوا بها‏,‏ وطلبوا توافرها في الكتب المقدمة هي أصلا موجودة في الثقافة العربية والحضارة الإسلامية‏,‏ مثل‏:‏ قبول الآخر‏,‏ نبذ العنف‏,‏ التعاون‏,‏ المساواة بين الجنسين‏,‏ الاطلاع علي ثقافة الآخر‏,‏ الأخذ بالتفكير العلمي والمستحدثات التكنولوجية‏.‏

السؤال المهم الذي يقف أمامه محمد رشاد هو‏:‏ هل شبابنا لم يكونوا في حاجة إلي مثل هذه المعارف المتعلقة مثلا بالبيئة والمحافظة عليها والصحة؟ ويجيب عن سؤاله بنفسه‏:‏ نعم كنا نحتاج إلي ذلك‏,‏ وهذا المشروع له جوانب إيجابية أخري كثيرة منها نقل خبرات الناشرين الأجانب الذين سبقونا بأكثر من أربعمائة سنة في أهمية المواصفات الجيدة لإصدار كتاب للأعمار السنية المختلفة‏,‏ من ناحية مراعاة الفنط حسب السن‏,‏ وطول الجملة وقصرها‏,‏ والصورة ومدي ملاءمتها للنص المصاحب‏,‏ واستخدام رسامين علي مستوي عال جدا‏,‏ أستطيع أن أقول بكل صدق إن الكتاب المصري في هذا المجال لا يقل عن الكتاب الأجنبي‏,‏ وهذا ما قيل لنا من ناشرين أجانب‏.

دور المشروع في تنشيط خدمات المكتبات المدرسية

لقد أثرى المشروع القومى للكتاب المكتبات المدرسية بمجموعة متميزة من الكتب ذات القيمة المادية والعلمية المرتفعة حيث اصبحت كتب المشروع علامة فارقة في بنية المجموعات القرائية بالمكتبات المدرسية في مصر، وبناء عليه فقد زاد اقبال الطلاب على الخدمات التى تقدمها المكتبة أكثر من ذي قبل وقد ساعد على ذلك ايضا ارتباط موضوعات تلك الكتب بالموضوعات المقررة في المناهج الدراسية.

وقد بلغ عدد العناوين التي تولى المشروع نشرها 613 عنوان وهي مجموع العناوين التي تم نشرها للمراحل التعليمية الثلاث(الابتدائية 249+الاعدادية 214+الثانوية 150=613 عنوان)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dishtutsecondaryscho.ahlamontada.com
 
ماهو المشروع القومي للكتاب ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة دشطوط الثانوية بنين  :: قرأت لك :: المشروع القومى للكتاب-
انتقل الى: